3 392 vues
image_pdfimage_print

الجمعة 29 نيسان / أبريل 2022

.وجَّه مجلس الدولة الفرنسي من خلال إصداره لقرارٍ تاريخي رسالة صافِعةً في وجه الحكومة الفرنسية

فخلافاً لادعاءاتِ وزارة الداخلية التي ساوَت بين مبدأ لجنة العمل من أجل فلسطين لمعاداة الصهيونية وبين جريمة معاداة السامية والتحريض على الإرهاب، الاّ أنّ مجلس الدولة اعتبر قرار حَلّ الجمعية اعتداءً خطيرًا على حرية التعبير وحقّ تأسيس الجمعيات. انّ هذا الانتصار لا يخصُّنا وحدنا، بل يخصُّ جميع النشطاء المخلصين لمناهضة الصهيونية. انّه نصرُ كلّ الذين أفدوا بأنفسهم لتحرير فلسطين

ولم تُنكِر جمعية لجنة العمل من أجل فلسطين مبادئها أثناء جلسة المرافعة أمام مجلس الدولة، بل حملت عالياً وبصوتٍ مسموعٍ مطالب الشعب الفلسطيني وفقاً لميثاقها، مُؤكِّدةً دعمها للشعب الفلسطيني في مقاومته بشتى أشكالها. كما ذكَّرت الجمعية بمبدأ حق السيادة غير القابل للتصرف للشعب الفلسطيني واللبناني والأفغاني

لقد كان شرفًا لجمعية لجنة العمل من أجل فلسطين أن تُندَّد أمام قُضاة المجلس عن المأساة التي يعيشها رفيقنا في النضال جورج ابراهيم عبد الله، مُستذكرةً المجازر الصهيونية وعلى وجه الخصوص مجازر صبرا وشاتيلا

وانَّنا لنَودُّ أن نتقدم بخالص الشكر لجميع مُناصرينا، ولا سيما لمُنظَّمتي « الحملة الموحدة لتحرير جورج إبراهيم عبد
(la Campagne Unitaire pour la Libération de Georges Ibrahim Abdallah) « الله »
.(International Solidarity Movement) و »حركة التضامن الدولية

. وختاماً، نودُّ تكريس هذا النصر للشعب الفلسطيني ولنضاله. فنِضالُه بَوصَلتُنا ولن نحيد عنه بِشبرٍ

!القوة والنصر للشعب الفلسطيني

print